TV presenter Georges Kordahi speaks out on current topics at MUBS, Aley

Home - Campus Life - News & Activities - TV presenter Georges Kordahi speaks out on current topics at MUBS, Aley

 

As part of its continuing series of cultural activities, MUBS invited Lebanese TV presenter George Kordahi to hold a talk at the Aley campus on December 13, 2017. The event was attended by students, staff, faculty and members of the local community.

MUBS Chairman of the Board of Trustees Dr. Hatem Alamy welcomed the renowned presenter who in turn expressed his pleasure on meeting the students. “When we are born, the idea of traveling all over the world to explore new places and new civilizations is born with us. We all strive to have better lifestyles,” said Kordahi. He quoted two verses from Saeed Akl’s poetry that depicted the Lebanese as a nation that challenges the people of the world by recreating another Lebanon wherever they go. While not an adversary to traveling, he noted that immigration from one’s own country means renouncing the most precious thing in life: the homeland. And, for   Kordahi, Lebanon is the most charming homeland ever. “We have no right to leave the place that our ancestors have paid for in toil, pain, suffering and shedding blood,” he said.  “This is what we owe them, for we are all minorities living on this mountain…in the presence of this land and all the sacrifices made in the past, sects, discrepancies and sensitivities all diminish and lose their essence.”

When asked a question on how to overcome sectarianism in Lebanon, Kordahi noted that “each and every Lebanese learns about those past sacrifices exerted to preserve this country…this mission is not a hardship when the right people are in decision making positions, people who are above and beyond sectarianism and who believe that all sects diverge into one, namely Lebanon.”

In turn, Dr. Alamy highlighted Kordahi’s leadership position in the media. ”It is clear to us today how effective people are consigned in a political, cultural and media deteriorating reality.” He took the opportunity to educate the students on their right of speech, firstly through active listening, then by honoring counter opinions through civilized rational dialogue for change and development. He called on all citizens to research, read, and get enlightened on all issues, relinquishing bias, stressing the importance of updating old-fashioned terminologies to the realities of today.

The talk was received well by all attendees and concluded with a round of applause for Kordahi who was honored with an award in recognition of his achievements by Dr. Alamy.

 

 

الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم، عاليه تفتتح نشاطاتها الثقافية بلقاء مع الإعلامي جورج قرداحي

في إطار نشاطاتها الثقافية، نظّمت الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم لقاءاً حوارياً مع الإعلامي جورج قرداحي في فرعها في عاليه، نهار الأربعاء، الواقع فيه 13/12/2017 بحضور رئيس مجلس الأمناء الدكتور حاتم علامي، وعدد من أعضاء الهيئة التعليمية والإدارية. كما شارك طلاب الفرع بفعالية في اللقاء الذي جرى في أوديتوريوم الجامعة.

 

بعد البدء بالنشيد الوطني، والتحية للقدس التي تمثلت بأناشيد متصلة، افتتح السيد شادي دهام اللقاء مرحباً بالحضور وشاكراً الإعلامي جورج قرداحي على تلبيته الدعوة.

من جهته، أعرب السيد جورج قرداحي عن سروره بلقاء الطلاب موجهاً التحية للجامعة والقيمين عليها، وعلى رأسهم الدكتور حاتم علامي. وتوجّه الى الطلاب قائلاً: "كلّ واحد منا عندما يولد، تولد معه فكرة السفر لاكتشاف بلدان جديدة وحضارات جديدة، لحياة جديدة نحلم بأن تكون أفضل من الواقع الذي نعيش فيه... وقد لخّص سعيد عقل الحالة ببيتين من الشعر حين قال:

ومن الموطن الصغير نَرودُ الأرض

نُذري، في كل شطٍ، قرانا

نتحدى الدنيا شعوباً وأمصاراً

ونبني أنَّى نشأ لبنانا"

 

وإذ لفت أنّه لا يعارض السفر بسبب فوائده الكثيرة، شدّد على أنّه يعارض الهجرة لعدة أسباب أولها أن الهجرة تعني التخلي عما هو أثمن شيء في حياة الانسان أي الوطن. ثانياً لأن لبنان أجمل الأوطان على الإطلاق. ثالثاً، لأننا ضميرياً وأخلاقياً، لا يحقّ لنا أن نترك هذا البلد الذي دفع أجدادنا ثمنه عرقاً وجهداً وآلاماً ومعاناة ودماء... وهذا دين علينا... فنحن جميعنا أقليات نعيش في كنف هذا الجبل"...

وأضاف: " أمام عظمة هذه الأرض وعظمة هذه التضحيات، تصغر كلّ المذاهب، وكلّ الخلافات والحساسيات". ورداً على تساؤل حول كيفية معالجة الطائفية، رأى أنّ العلاج ممكن "خاصة عندما يعرف كلّ لبنانيّ مدى التضحيات التي بذلها أجداده ليبقى هذا الوطن رغم كلّ الخلافات"، معتبراً أنّ المهمة ليست صعبة إذا استلم مقادير البلد أناس مخلصون مترفعون عن الطائفية "ويعتبرون أنّ كلّ الطوائف تجتمع في طائفة واحدة إسمها لبنان".

بدوره، تكّلم الدكتور حاتم علامي عن موقع الإعلامي جورج قرداحي المتميّز من ناحية الفعالية الإعلامية والقوة على الشاشة. وأضاف: "يتبيّن لنا اليوم عند القيام بالفرز كيف تصنع هذه الفعالية إزاء هذا الواقع الإعلامي، السياسيّ والثقافيّ المتردي". واغتنم الفرصة للتأكيد على حرية الرأي أولاً عبر الإصغاء ومحاولة فهم رأي الآخر ثمّ الانفتاح على إمكانية تغيير الرأي (أي اعتماد الفكر النقدي) عبر الحوار بهدف التغيير والتطور". ودعا المواطن الى القراءة والاطلاع بعيداً عن التقوقع والإنغلاق، مشيراً كذلك الى أهمية إعادة النظر في المصطلحات القديمة التي يستوجب الواقع تجديدها.

وفي الختام، قدّم الدكتور علامي درعاً تكريمياً الى الإعلامي قرداحي شاكراً له تواجده في اللقاء وتفاعله مع الطلاب.   






Copyright © 2016 Modern University for Business & Science Contact us FAQ Jobs Copyright